أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » منوّع » الخشوع في الصلاة ، الاغتسال ، الحيض في الطواف

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (0)
عدد المشاهدات:  81

24/06/1438 01:31:57 م

  الخشوع في الصلاة ، الاغتسال ، الحيض في الطواف
 

السلام عليكم ،
1 - هل تصح الصلاة إن لم يخشع المصلي فيها ؟  و هل عليه إعادتها ؟

2-هل يجوز للفتاة أن تؤخر اغتسالها حتى بعد انقطاع دم الحيض ؟
وما حكم تأخير الاغتسال من الحيض حتى بعد الانقطاع ؟
و هل يمكنها تأخيره حتى الصباح إن رأت انقطاعه في وسط الليل ؟
و هل إن رأت انقطاعه في وقت صلاة معينة و لكنها اغتسلت بعدما نودي للصلاة التالية عليها قضاء تلك الصلاة ؟



3- صديقتي كانت مع أهلها في بيت الله الحرام ،وذهبت و هي طاهرة بدون حيضٍ لتؤدي عُمرة ، و في ثالث أيام العمرة، رأت حيضها، فاستحت من قول هذا لأهلها و لم تجد مبرراً لعدم ذهابها معهم للطوفان في بيت الله الحرام رغم أنهم قطعوا مسافات طويلة و مجهود و مال لأداء تلك العمرة ؛فاضطرت للذهاب الى بيت الله الحرام وهي حائض خجلا من معرفة أهلها خاصة الرجال منهم . فهل جاز ما فعلته ؟
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

13/07/1438 09:27:59 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
1ـ الخشوع مطلوب في الصلاة ، وعلى العبد مجاهدة نفسه فيه ما أمكن لينال ثواب صلاته تاما .
2ـ المشروع المبادرة وذلك لرفع الحدث وتحصيل الطهارة ، لكن لا حرج في تأخيره ما لم يترتب على ذلك فوات عبادة واجبة كصلاة في وقتها ، فإن أخرته حتى خرج وقت الصلاة لم يجز . 
3ـ لا يجوز لها ذلك ولا دخول المسجد وهي حائض فإن كانت قد طافت قبل الحيض فإنها تسعى وتتم عمرتها ولا يضرها الحيض لأنه حصل بعد الطواف ، وأما السعي فلا يشترط له طهارة . أما إن كان الحيض قد حصل قبل إتمام الطواف فلا يصح طوافها ولا تزال محرمة حتى تطهر فتؤدي عمرتها .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم منوّع
المزيد ...