أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » منوّع » كيف اتخلص من السحر

(0) (2) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (338)
عدد المشاهدات:  1519

21/11/1434 01:46:14 م

  كيف اتخلص من السحر
 

كيف اتخلص من السحر

 
الشيخ الدكتور عادل بن محمد السبيعي

23/11/1434 06:16:51 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
يجب عليك أن تعلم أنه لا يَجُوزُ عِلاجُ السِّحْرِ بِسِحْرٍ مِثْلِه؛ لأَنَّ السِّحْرَ من أعظم المُحَرَّماتِ بعد الشِّرْكِ، والنبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إنَّ اللهَ لم يَجْعَلْ شِفاءَكُمْ في حرامٍ))؛ رواه ابنُ حبان في صحيحِهِ. وقال تعالى: {وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ} وعن جابرٍ - رضي الله عنه - قال سُئِلَ النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم - عن النُّشرة - وهي حل السِّحْر - فَقَالَ: ((هُوَ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ))؛ رواه أبو داود.
قال ابْنُ القيِّم في (فتاوى إمام المفتين): "والنُّشرَةُ حَلُّ السحر عنِ المَسْحُورِ، وهي نَوعانِ: حَلُّ سِحْر بِسِحْرٍ مِثْلِهِ، وَهُوَ الذِي مِنْ عَمَلِ الشَّيطانِ، فَإِنَّ السِّحْرَ مِنْ عَمَلِهِ، فَيَتَقَرَّبُ إِليهِ النَّاشِرُ والمُنْتَشِرُ بِما يُحِبُّ، فيبطل عمله عن المسحور .
والثاني: النُّشرة بِالرُّقْيَةِ والتَّعَوُّذاتِ والدَّعواتِ وَالأَدْوِيَةِ المُباحَةِ، فَهَذَا جائِزٌ، بَلْ مُسْتَحَبٌّ" انتهى.
والسِّحْرَ كُفْرٌ ولا يباح الكفر للتداوي، ولأنَّ هناك ممَّا يُباحُ من العلاجات ما يُغْنِي عنه والحمد لله، وهو العلاج بالرُّقية الشَّرعيَّة، والأدوية المباحة المُجَرَّبة، مَعَ التَّوَكُّلِ على الله، ودُعَائِهِ والتَّضَرُّعِ إليه، وَقَدْ صَرَّحَ كثيرٌ من العُلَماءِ بِتَحْرِيمِ حَلّ السِّحْرِ بالسِّحْر، وأنَّ الضَّرورةَ لا تُبِيحُ ذَلِكَ. قال شيخُ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في (مجموع الفتاوى): "والمسلمون؛ وإن تنازعوا في جواز التَّداوِي بالمحرَّمات كالميتة والخنزير، فلا يتنازعون في أنَّ الكُفْرَ والشرك لا يجوز التداوي به بحالٍ، لأنَّ ذلك مُحَرَّمٌ في كُلِّ حالٍ، وَلَيْسَ هذا كالتَّكَلُّمِ به عِنْدَ الإِكْراهِ، فإنَّ ذلك إنَّما يَجُوزُ إذا كان قلبُه مُطْمَئِنًّا بالإيمان، والتَّكَلُّم به إنَّما يؤثّر إذا كان بِقَلْبِ صاحِبِهِ، ولو تَكَلَّمَ به مع طُمَأْنِينَةِ قلبه بالإيمان لم يُؤَثِّر، والشيطانُ إذا عَرَفَ أنَّ صاحِبَهُ مُستخِفٌّ بِالعزائِمِ لم يُسَاعِدْهُ، وأيضًا فَإِنَّ المُكْرَهَ مُضْطرٌّ إلى التَّكلّم له ولا ضرورةَ إلى إبراء المصاب به لِوَجهين: أحدهما: أنه قَدْ لا يؤثِّرُ أكثر مما يُؤَثّر من يعالج بالعزائم، فلا يؤثر، بل يزيده شرًّا . والثاني: أنَّ في الحَقِّ ما يُغْنِي عنِ البَاطِلِ" انتهى. ويمكنك استعمال الرقية الشرعية والتي ذكرها شيخنا الشيخ ابن باز رحمه الله وهي على النحو التالي : أن يأخذ المسحور سبع ورقات من السدر الأخضر فيدقها بحجر أو نحوه ويجعلها في إناء ويصب عليه من الماء ما يكفيه للغسل , ويقرأ فيها آية الكرسي و ( قل يا أيها الكافرون ) و ( قل هو الله أحد ) و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ) وآيات السحر التي في سورة الأعراف , وهي قوله سبحانه : { وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ } (3) { فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (4) { فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ } (5) والآيات التي في سورة يونس وهي قوله سبحانه: { وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } (6) { فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ } (7) { فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ } (8) { وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ } (9) والآيات التي في سورة طه
{ قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى } (1) { قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى } (2) { فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى } (3) { قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى } (4) { وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى } (5)
وبعد قراءة ما ذكر في الماء يشرب منه ثلاث مرات ويغتسل بالباقي وبذلك يزول الداء إن شاء الله, وإن دعت الحاجة لاستعماله مرتين أو أكثر فلا بأس حتى يزول الداء.
ومن علاج السحر أيضا وهو من أنفع علاجه بذل الجهود في معرفة موضع السحر في أرض أو جبل أو غير ذلك, فإذا عرف واستخرج وأتلف بطل السحر هذا ما تيسر بيانه من الأمور التي يتقى بها السحر ويعالج بها .
واللهَ نسألُ أَنْ يُذْهِبَ عَنْكِ الأَذَى وَيَشْفِيَكِ شِفاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا.يجب عليك أن تعلم أنه لا يَجُوزُ عِلاجُ السِّحْرِ بِسِحْرٍ مِثْلِه؛ لأَنَّ السِّحْرَ من أعظم المُحَرَّماتِ بعد الشِّرْكِ، والنبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إنَّ اللهَ لم يَجْعَلْ شِفاءَكُمْ في حرامٍ))؛ رواه ابنُ حبان في صحيحِهِ. وقال تعالى: {وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ} وعن جابرٍ - رضي الله عنه - قال سُئِلَ النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم - عن النُّشرة - وهي حل السِّحْر - فَقَالَ: ((هُوَ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ))؛ رواه أبو داود.
قال ابْنُ القيِّم في (فتاوى إمام المفتين): "والنُّشرَةُ حَلُّ السحر عنِ المَسْحُورِ، وهي نَوعانِ: حَلُّ سِحْر بِسِحْرٍ مِثْلِهِ، وَهُوَ الذِي مِنْ عَمَلِ الشَّيطانِ، فَإِنَّ السِّحْرَ مِنْ عَمَلِهِ، فَيَتَقَرَّبُ إِليهِ النَّاشِرُ والمُنْتَشِرُ بِما يُحِبُّ، فيبطل عمله عن المسحور .
والثاني: النُّشرة بِالرُّقْيَةِ والتَّعَوُّذاتِ والدَّعواتِ وَالأَدْوِيَةِ المُباحَةِ، فَهَذَا جائِزٌ، بَلْ مُسْتَحَبٌّ" انتهى.
والسِّحْرَ كُفْرٌ ولا يباح الكفر للتداوي، ولأنَّ هناك ممَّا يُباحُ من العلاجات ما يُغْنِي عنه والحمد لله، وهو العلاج بالرُّقية الشَّرعيَّة، والأدوية المباحة المُجَرَّبة، مَعَ التَّوَكُّلِ على الله، ودُعَائِهِ والتَّضَرُّعِ إليه، وَقَدْ صَرَّحَ كثيرٌ من العُلَماءِ بِتَحْرِيمِ حَلّ السِّحْرِ بالسِّحْر، وأنَّ الضَّرورةَ لا تُبِيحُ ذَلِكَ. قال شيخُ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في (مجموع الفتاوى): "والمسلمون؛ وإن تنازعوا في جواز التَّداوِي بالمحرَّمات كالميتة والخنزير، فلا يتنازعون في أنَّ الكُفْرَ والشرك لا يجوز التداوي به بحالٍ، لأنَّ ذلك مُحَرَّمٌ في كُلِّ حالٍ، وَلَيْسَ هذا كالتَّكَلُّمِ به عِنْدَ الإِكْراهِ، فإنَّ ذلك إنَّما يَجُوزُ إذا كان قلبُه مُطْمَئِنًّا بالإيمان، والتَّكَلُّم به إنَّما يؤثّر إذا كان بِقَلْبِ صاحِبِهِ، ولو تَكَلَّمَ به مع طُمَأْنِينَةِ قلبه بالإيمان لم يُؤَثِّر، والشيطانُ إذا عَرَفَ أنَّ صاحِبَهُ مُستخِفٌّ بِالعزائِمِ لم يُسَاعِدْهُ، وأيضًا فَإِنَّ المُكْرَهَ مُضْطرٌّ إلى التَّكلّم له ولا ضرورةَ إلى إبراء المصاب به لِوَجهين: أحدهما: أنه قَدْ لا يؤثِّرُ أكثر مما يُؤَثّر من يعالج بالعزائم، فلا يؤثر، بل يزيده شرًّا . والثاني: أنَّ في الحَقِّ ما يُغْنِي عنِ البَاطِلِ" انتهى. ويمكنك استعمال الرقية الشرعية والتي ذكرها شيخنا الشيخ ابن باز رحمه الله وهي على النحو التالي : أن يأخذ المسحور سبع ورقات من السدر الأخضر فيدقها بحجر أو نحوه ويجعلها في إناء ويصب عليه من الماء ما يكفيه للغسل , ويقرأ فيها آية الكرسي و ( قل يا أيها الكافرون ) و ( قل هو الله أحد ) و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ) وآيات السحر التي في سورة الأعراف , وهي قوله سبحانه : { وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ } (3) { فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (4) { فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ } (5) والآيات التي في سورة يونس وهي قوله سبحانه: { وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } (6) { فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ } (7) { فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ } (8) { وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ } (9) والآيات التي في سورة طه
{ قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى } (1) { قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى } (2) { فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى } (3) { قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى } (4) { وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى } (5)
وبعد قراءة ما ذكر في الماء يشرب منه ثلاث مرات ويغتسل بالباقي وبذلك يزول الداء إن شاء الله, وإن دعت الحاجة لاستعماله مرتين أو أكثر فلا بأس حتى يزول الداء.
ومن علاج السحر أيضا وهو من أنفع علاجه بذل الجهود في معرفة موضع السحر في أرض أو جبل أو غير ذلك, فإذا عرف واستخرج وأتلف بطل السحر هذا ما تيسر بيانه من الأمور التي يتقى بها السحر ويعالج بها .
واللهَ نسألُ أَنْ يُذْهِبَ عَنْكِ الأَذَى وَيَشْفِيَكِ شِفاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا.
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم منوّع
المزيد ...