أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » منوّع » احتاج لمشورتكم

(0) (1) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (155)
عدد المشاهدات:  473

14/04/1436 12:51:58 م

  احتاج لمشورتكم
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا شيخنا انا طالب جامعي و من خلال النشاط الجامعي احتككت مع طلاب ينتمون لجماعة الاخوان المسلون ولم اجد فيهم الا كل خير و ايمان وحب كامن لعامة المسلمين ولم المس فيهم اي علامة من علامات النفاق فكل عملهم الخيري باسم جمعيات لبس لها دلالة باسم الجماعة . الامر الذي جعلني ابحث في كتبهم ومشائخهم ومنها كتاب في ضلال القران اعجبني طرح السيد قطب و طريقة تفسيره اللغوي للقران وليس تفسيرا لمقاصد الايات مع بعض السقطات التي وقع فيها نظرا انه ليس ملم بكل العلوم الشرعية .
في الحقيقة اكتشفت انه فكر وليس عقيدة , فلماذا نجد من يصفهم با الخوارج مع انهم لم يمسوا العقيدة التي انا عليها وهي علي المذهب المالكي (مذهب بلادي ليبيا ) و هم احرص الناس علي اقامة شرع الله في ليبيا  (القذافي يا شيخنا كان قد جعل الفكر الجماهيري عقيدة وكنا ندرس مادة اسمها العقيدة الجماهرية وكنا نسمي القذافي رسول السحراء و كان في مناهجنا التعلمية ان الدولة الفاطمية هي دولة الاسلام الحق) وهذا ما جعل الشعب الليبي له تضارب بين المذهبين المالكي الذي يؤمن به من ايام الحركة السنوسية و بين الفكر الجماهيري الفاطمي الذي انشأه القذافي ف اصبح في بلادنا كل ما  طلب اقامة الشريعة الاسلامية ينعت با لاخواني الخارجي ولم اجد اي سبب  و اغلب الناس لا يعلمون من هم الاخوان فلو علموا من هم لكانوا ادركوا ان عددهم في ليبيا لن يزيد عن الف مواطن .
انا احتاج لمشورتكم يا شيخنا لاني مفتون و اخاف ان انصر بقلبي اي فئة تكون باغية و اجتهد ان لا اكون للباطل ناصراً 
وانا  ليست منتمياً لاي فصيل انا علي كتاب الله وسنة رسولة

 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

04/05/1436 10:16:34 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
الأصل في التفرق والتحزب أنه مذموم . وهو ضعف للأمة وتشتيت لجهودها وهدر لطاقاتها ، وسبب لحصول الشقاق والنزاع بين أفرادها . والواجب على المسلمين الاتحاد والاعتصام بحبل الله جميعا كما أمر الله تعالى ، مقتفين أثر نبيهم متبعين لسنته سائرين على هديه في كل شؤونهم العقدية والعملية ، فهو الذي أمروا باتباعه والسير على نهجه لأنه مبلغ عن الله ، داع إلى دينه ، معلم للأمة . وهو قدوتها وأسوتها : " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا " ، " وما آتاكم الرسول فخذوه ، وما نهاكم عنه فانتهوا " . 
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم منوّع
المزيد ...