أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الأسرة والمجتمع » في التعامل مع الزوج

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (36)
عدد المشاهدات:  183

13/06/1437 12:42:17 ص

  في التعامل مع الزوج
 

اشكركم على الموقع وعلى ردودكم جزاكم الله خير 
سوالي زوج اتفق مع زوجته على النفقه وذالك باعطائها مصروف لها وللبيت جميعا وقال لها ان علاجها كله عليها من غير المصروف ومع الايام استهان بالاتفاق وجعلها تصرف على علاجها بالمصروف والمشكله ان مصروفها ينتهي وتتدين منه ففكرة بفكره فقالت له اعتبر اي علاج لي سداد لديونك حتى انهيها وهكذا اكون قضيت دينك فوافق على مضض ولم تفتح الموضوع معه الا مره واحده بمعنى انها استنطقته الموافقه على مضض وتعالجت بعض العلاجات ودفعتها من مصروفها  واعتبرتهاسداد جزء من ديون زوجها فهل فعلها هذا صحيح ام انها اثمه 
وللعلم فزوجها يدفع عندما تقول له بناء على اتفاقهما لكنها تنحرج منه بكثرة الطلب فاتخذت من الدين وسداده بهالطريقه حلا لها ما رايكم جزاكم الله خير 

 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

13/06/1437 05:26:05 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
الواجب على هذا الزوج الإنفاق على زوجته في طعامها وشرابها وكسوتها ومسكنها بالمعروف كما أمر الله ، ولا يجوز له التقصير في ذلك مادامت قائمة بحقوق الزوجية ولم تنشز ، ولا تسقط نفقة الزوجة بإعسار الزوج بل تبقى دينا في ذمته حتى يوسر فيدفعها . وأما العلاج من ثمن دواء وأجرة طبيب فلا يلزم الزوج ، لكن لو قام به من تلقاء نفسه من باب الوفاء وحسن المعاملة مع زوجته ونحو ذلك إن كان قادرا عليه فهو أمر حسن . وعلى هذا فلا يحق للزوجة هنا احتساب شيء من تكاليف علاجها على زوجها أو اقتطاع ذلك مما يدفعه لها مصروفا ( أي نفقة ) ، وأما نفقتها فهي حق لها عليه فلها استيفاؤها تامة .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الأسرة والمجتمع
المزيد ...