أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الأسرة والمجتمع » هل اطلب الطلاق

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (19)
عدد المشاهدات:  181

11/07/1437 12:39:11 ص

  هل اطلب الطلاق
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشيخ الفاضل

منذ زواجي وانا في حالة نفسية يعلمها الله بسبب المشاكل التي بين امي و ام زوجي والتي حدثت يوم زواجي.

من يومها وانا في نفسية لا يعلمها الا الله.

حتى ان زوجي كان مقاطعا لاهلي كلهم لكن بعد سنتين ونصف تقريبا تصالح معهم ولله الحمد والامور تمام.

و ام زوجي تخطئ احيانا في حقي بكلامها وتصرفاتها.

الى ان ما يزعجني حاليا هو ان امي تذكرني احيانا بما حدث وانها غضبانة علي لانني لم افعل شيئا يومها لزوجي وام زوجي .

حيث ان زوجي يومها وقف في صف امه وفعل لها مااتريده

الشرح يطول وانا تعبانة مماحدث.

اتذكر ذلك كل فترة واحزن حزنا شديدا لدرجة انني لا اطيق زوجي واود ان اطلب الطلاق منه.

علما بانه يعاملني معاملة جيدة رغم بعض الامور البسيطة التي تضايقني منه مثل التدخين و انه ياخذ مبالغ من راتبي مع علمي بذلك لانني منذ البداية اساعده بالمصاريف لكنه زاد عن حده اصبح ينهي رصيدي دوما في نهاية الشهر

والان لدينا بنت عمرها 10 شهور تقريبا
ومر على زواجي اكثر من ست سنوات الى الان

انا سعيدة معه رغم عيوبه

ويعامل اهلي الان بشكل محترم

لكن ما يؤرقني امي اشعر انني عاقة بها ولا اريد ذلك

الامور افضل الان لكن لم اعد اتحمل متضايقة بشكل كبير واداوم على البكاء يوميا

هل اطلب الطلاق لارضائها مع العلم انها طلبت مني ذلك في خامس يوم من زواجي ولم اقبل بذلك

والى الان تذكرني بامه وتزعل مني اذا ذهبت لامه ولا ترضى ان اذهب من بيتها الى بيت امه

وتصرفات  اخرى تضايقني يطول الحديث عنها

باختصار هل يحل لي طلب الطلاق لارتاح ام لا

 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

12/07/1437 08:54:08 ص

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . لا تطلبي الزواج ولا تهدمي حياتك . وعليك بالصبر وحسن التعامل مع الجميع . وبري بأمك وأحسني إليها لكن لا يلزمك طاعتها في فراق زوجك . وإن كان ينالك أذى من سكنك مع أهل زوجك وأصبحت المفاسد من ذلك أعظم من المصالح فكوني في سكن مستقل إن قدر زوجك على ذلك .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الأسرة والمجتمع
المزيد ...