أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الأسرة والمجتمع » توضيح أمر ما بخصوص امي

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (6)
عدد المشاهدات:  126

02/04/1438 05:14:14 م

  توضيح أمر ما بخصوص امي
 

ما حكم الدين في الام التي كانت اثناء طفولة ابناءها تشتم و تفضح ما يفعلوا (الاب و الزوج) من علاقات غير شرعية و تزوير في مستندات رسمية لابناءها .. و إن كان هذا الامر صحيح و بين لدا بعض الابناء و بعض اخر ليس بين إلي حد النور .. هل هذا صحيح في تعاليم ديننا؟  أن نسيء صورة الاب إن كان علي خطأ للاطفال؟ فإنها تقول إنها كانت تفعل ذلك من أجل أن نراه علي بينته و عدم فعل مثله في المستقبل!! 
  جدير بالعلم اني اريد ان أعرف الحقيقة لكي أوضح لها أنها كانت علي خطأ حيث أنها تقول أن هذا من تعاليم ديننا و انها سمعت شيخ يقول هذا    سؤال اخر .. هل يجب علي نصح امي لو رأيت أنها علي خطأ في أمر ما في تعاليم الدين الدينيه أو الدنيويه مع العلم أنها لا تحب النصيحة مع رغم إيمانها الشديد فإنها تري أن ليس من الأدب أن يعلمها أبنها تعاليم دبنها علي حد وصفها و إم كانت في بعض الأحيان لا تظهر لي هذا الشيء و لكني أراه واضح في عينها كم هي متضايقة من هذا الشيء      أأنا لا اختلف معها في أي شيء و أحبها جدا و هي كذلك و أحب أبي و هذا لم يؤثر علي بشكل كبير تجاه أبي مع العلم انهم منفصلين و لكن ليس مطلقين و لكن له بعض المردود السلبي بالتأكيد


الاسم: هاني إبراهبم أمبن عبد الجواد
السن: 23 

 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

17/05/1438 11:37:07 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
لا يجوز للمسلم السب والشتم ولا يجوز أن تتحدث الزوجة ولا الزوج بما يحصل بين الزوجين من أمور الاستمتاع ، ومن فعل ذلك فقد أخطأ وعليه التوبة . ولكن هذا الفعل لو حصل من الأم كما ورد في السؤال فإنه لا يجيز عقوق الأم والتقصير في برها والإحسان إليها فحقها عظيم ، ومناصحة الولد لوالديه أو أحدهما فيما أخطأ فيه بأدب وتلطف كما فعل إبراهيم عليه السلام مع أبيه أمر حسن ومطلوب .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الأسرة والمجتمع
المزيد ...