أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الأسرة والمجتمع » رجوع الزوجه الى زوجها

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (116)
عدد المشاهدات:  431

23/04/1436 10:01:35 م

  رجوع الزوجه الى زوجها
 

بسم الله الرحمن الرحيم 
بعد ست سنوات من الزواج  تعرفت الزوجه على مجموعة من الخوارج والغلاه الذين يحكمون على العالم بكفره   واوهموها ان زوجها كافر ما دام لم يكفر العالم او لم يحكم بكفر العالم  حتى وان كان موحد ويؤدى جميع الفرائض ويحكم بكفر الطواغيت 
فصدقت المرأة هذه الطائفه وحكمت بكفر زوجها ارضاء لله  لانها تبحث عما يرضى الله وتركته وتوجهت لهذه الفئة وسكنت بسكن منفردة تحت رعايتهم الى ان اوهموها بانها لا بد ان تثبت برأتها منه وذلك بان تتذوج باحد من هؤلاء الاشخاص الذين لا يرون احد مسلم فى العالم الا هم بالرغم من انها تريد زوجها وتريد ان تهديه للحق  
فوافقت على الزواج من احدهم بعد محاولات منه واوهمها انه ليس برجل كامل اى لا يستطيع معاشرتها وانما هو يريد الزواج منها لكى يساعدها على البراء من زوجها الكافر ولكى لا تكون بمفرها
واوهمها ان محبة المشرك شرك وان ترك الزواج من مسلم من اجل انتظار هداية كافر شرك  
فوافت لانها لا تريد معاشرة احد غير زوجها  واشترطت شروط منها
1 : انهم يكونان اخوين لا علاقة بينهم
 2: فى حالة دخول زوجها الاسلام معها وتكفيره العالم ترجع اليه
3 ان لا يتزوج هذا الشخص عليها وان لا يتركها منفردة لاى سبب
وتم اشتراط هذه الشروط مع اعتقادها ان هذا الشخص ليس برجل كامل 
وبعد ان تم الزواج لم يتركها هذا الشخص حتى تم اللقاء بينهم ومعاشرته اياها اكثر من مرة بحجة انه يرد ان يرى نفسه هلى هو سليم ام لا باساليب شيطنيه 
وبعد مرور عشرون يوم او اكثر تبين لها بطلان منهج هؤلاء الغلاة وانهم لا يريدون الا متاع الحياة الدنيا وانهم اصلا  معاملاتهم وتصرفاتهم لا تمت للاسلام بشيء 

فما حكم هذا الزواج وهذا العقد واشتراط هذه الشروط  وايهامها بانه ليس رجل  لكى يجعلها توافق على الزواج منه  مع اعتقادها انها بهذا الفعل ترضى الله عز وجل  للبراء من زوجها الذى اوهموها بكفره   ومع اصرارها على انه ان هداه الله  ترجع اليه 

وما حكم روجعها لزوجها الاول حيث قام بمحاولات عديده للوصول الى مكانها حتى وصل الى مكانها واخذها معه وعلم ما حصل معها من هذه الفئة الضالة وعرف انها فعلت هذا الفعل لانها كانت تريد ارضاء الله عز وجل فما حكم رجوعها اليه وهل لها عده  ام ماذا 
جزاكم الله خيرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

02/08/1436 08:14:39 ص

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
إن كان هذا الرجل تزوجها وهي على عصمة زوجها لم تفارقه بطلاق ولا خلع ونحوه فهذا النكاح باطل ووطؤه لها زنا . أما إن كانت فارقت زوجها الأول واعتدت ثم تزوجها الثاني فزواجه منها صحيح من حيث هو إن كان ذلك الرجل مسلما لم يرتكب ما يخرجه من الملة . وعليها العدة في كلا الحالين لحصول الوطء ، وأن تتوب إلى الله من اتباعها لهؤلاء القوم ، وتترك منهجهم الضال .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الأسرة والمجتمع
المزيد ...