أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الأسرة والمجتمع » مشكلتي مع خطيبي

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (84)
عدد المشاهدات:  407

23/11/1436 04:11:51 ص

  مشكلتي مع خطيبي
 

قصتي بإختصار هي : تعرفت على خطيبي من خلال الفيسبوك تعارف محترم جدا وبعدها تقابلنا عند جامعة القاهرة وجلسنا في كافتريا عامة وقال لي انه سيتقدم رسميا لأهلي ليطلبني منهم وذلك بعد أن يفاتح أهله في الصعيد في الموضوع وقال لي في البداية أنه خريج حقوق ويعمل في الإدارة لدى شركة وأن له أخ متزوج ومعه طفلين وبعدها ذهب لأهله وحدثت مشاكل هناك لأنهم رفضوا أن يتزوج في مصر حيث أنهم أرادوا أن يتزوجوا جميعا في بيت واحد هو بيت العيلة وبعد محاولات عديدة استمرت مايقرب 3 شهور مع أهله وافق والده في النهاية أن يأتي ويتقدم لي ويتعرف على أهلى ( حيث أن والدته قد توفيت أثناء دراسته في الكلية ) وفاتحت أهلي في الموضوع وقلت لهم أننا تقابلنا وتعارفنا في الجامعة ولم أشأ أن أذكر لهم موضوع الفيس حتى لا يخطأ أحد والدي أمام أخوتي فيفعلوا مثلي ويقعوا مع أحد الأشخاص المنحرفين وجاء أبيه وأخوه وأخته وبمجرد أن تعرف أبيه على أمي وأبي قال فيهم شعرا في الأصول والأدب والكمال وعندما رآني أنا بارك لابنه اختياره واعطاني فورا مبلغا من المال وكان فرحا بي جدا هو وأخوه وأخته ولكن ماحدث أنني فوجئت أنه مندوب مبيعات وليس محامي كما كنت أتوقع وأن أخاه الذي قال أنه متزوج لم يكن خاطب حتى وواجهته بهذا الكلام فقال لي أنه بعد تخرجه كان حلمه الالتحاق بالنيابة العامة وبعد تقديم اوراقه بفتره اتصل به احد اصدقاءه وقال له أنه راى اسمه في الكشوفات مع احد الموظفين ففرح خطيبي وبعدها ذهب وكانت الكشوفات قد تم تعليقها ولكن اسمه لم يكن موجود فاكتئب فترة من الزمن ثم خرج من اكتئابه ليعمل مشروعا للدواجن مع اصدقاءه ولكن المشروع فشل بسب ازمة  انفلونزا الطيور في ذلك الوقت فاكتئب مرة اخرى وترك الصعيد بعدها وجاء الي مصر ليبحث عن اي عمل دون هدف محدد له فانتهى به المطاف كمندوب مبيعات وأنه اضطر أن يقول لي أن أخاه متزوج حتى لا أشك أنه شاب منحرف ويلعب ببنات الناس وسألنا عليه لنتأكد من سلوكه وأخلاقه وقد سأل عنه وعن اسرته واخوته ابن عمتي الذي يسكن في الصعيد وذهب أخي لهم على فجأة وسأل الجيران والجميع شكر لنا في أخلاقهم وطيبتهم وأدبهم وأكثر من شخص تمنى لو أنه تقدم لبنته هو فأطمن قلبنا وسألته بالطبع في البداية عن الصلاة والتدخين فقال أنه غير منتظم في الصلاة وأنه يدخن ففكرنا أن نقف بجانبه ونقومه وظللت وراءه أحثه على الصلاة وأن يمتنع عن التدخين حتى قال لي انه يصلي وانتظم في صلاته وكان متذبذبا في التدخين فيتركه فترة ثم عند تعرضه لضغط ما يرجع له واحيانا كان يكذب ويقول انه لم يعد يدخن ثم يرجع ويقول أن يدخن على خفيف وكهذا عانيت معه في موضوع التدخين وبعد فترة طويلة من المعاناة قال انه انتهي من التدخين نهائيا واشترينا بعدها شقة وتمت الخطبة رسميا وذهب أخي ليسأل عنه في عمله فقالوا اصدقاءه فيه شعرا غير أنه يدخن وعصبي قليلا وصدمت أنا مرة اخرى بتدخينه وقلت له أني أعرف اشياء عنه لم يقلها لي واعترف لي بعد ان حدثته طويلا عن الصدق والامانه عن رجوعه للتدخين مرة أخرى وأنه غير منتظم في صلاته ايضا اي انه كان يكذب عليا مرة اخرى وفي هذه الفترة ذهب لأهله في الصعيد حتى يساعدوه ببيع أرض ( حيث أن والده يمتلك أراضي وتركها لأولاده ليبيعوها عند حاجتهم ) ولكن أخوه الكبير تشاجر معه وأهانه وضربه ولم يوافق على بيع أي أرض له وقال له يكفيك ماأخذته لتشتري شقة وكانت زوجة اخيه وراء كل هذه القسوة منه ( في حين انه عند اقتراب زواج اخوه الاكبر هذا ترك خطيبي عمله وحياته ليقف معه وباع له أرضا وقام بتجديد البيت بمفرده وتشطيب شقة اخيه والوقوف مع النجار لتصنيع العفش حتى انتهى من كل شئ بمفرده واخوه كان يذهب لعمله كمدرس كل يوم ولم يوقف عمله حتى لأجل نفسه ) وكل هذه المعاناه استمرت على ذلك منذ عام 2012 حتى الان وهو الآن في الصعيد ويعيش في هذه المشكلة الاخيره وبالطبع ترك عمله كمندوب وكان يبحث عن عمل في مكتب محاماة بعد تشجيع مني على ذلك كثيرا وبالطبع بعد عدم وقوف اخوه معه لن يتمكن من استكمال تشطيب وتجهيز الشقة اذا تدرب في مكتب محامي بهذا الراتب الضعيف وفي نفس الوقت فقد عاد للسجائر مثل الأول ولا اعرف كيف اتصرف الان وأبي لا يقوم بحل اي مشاكل وليس له رأي وأمي دائما تقول لي هذا مستقبلك وانتي حرة فيه وعندما اتوسل لها لتقف بجانبي وتقول لي ماذا افعل فانها تقول لي اخاف ان تتهميني انني خربت عليك حياتك في يوم من الايام مع اني ويشهد الله اطلب النصيحة من كل الناس ولا اعاند او اكابر اذا كنت مخطئة ... فأرجوكم ساعدني ماذا أفعل الان هل أتركه وانهي الموضوع أم انتظر وارى ماذا سيفعل ؟؟؟ لقد تعبت جدا ارجوكم ساعدني 

 
الشيخ الدكتور صالح بن عبدالعزيز الغليقة

25/11/1436 11:08:13 ص

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
 فانصحك بالاستخارة في هذا الأمر ، فإذا انشرح صدرك لتركه فاتركيه ، وإن انشرح صدرك للاستمرار فاستمري . وكرري الاستخارة حتى يترجح عندك أحد الأمرين : الترك أو الاستمرار.




والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الأسرة والمجتمع
المزيد ...