أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الأسرة والمجتمع » طلب فتوى

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (68)
عدد المشاهدات:  189

24/12/1436 04:23:43 ص

  طلب فتوى
 


تقدم لي شاب وانا في الثلاثين من عمري للخطبة رفضت بشكل صارم وقاطع الارتباط لأنني كنت انتظر عودة الخطيب الاول  وكنت ارغب في السف رفضت وانا أصرخ في وجه أمي لا دون ان أراه  مع انه كان يلح انه ابن حلال وميسور  لم تتم الموافقة ومع توالي السنين أصابتني حيرة وندم وحسرة وحرقة على عفويته وعدم قبوله كزوج وبعدها لم يتقدم لي المدمنين على الكحول والممنوعات بالطبع لم أوافق لان لا خير فيهم أصابني ندم والم لان السنين مرت ما يقارب التسع سنوات ولم يتقدم اي احد وكلما نويت التوكل على الله لا يحصل نصيب  ما حكم الندم الذي أصابني بعد هذه السنون قلت ورددت في نفسي  لو توكلت على مولانا فتزوجت مين يعلم وانجبت 
داوى نفسي أني أتقدم في العمر وما يحصل نصيب هل لازم أرقي نفسي ام هل هو سحر ومكيدة حتى العمل فيه تعطيل عن العمل والزواج اجتاز الانتقاءات المهنية ولا جواب ونصيب ما الذي يحدث معي وانا ستشرف على الأربعين من العمر 
وما تفسير ندمي والامي  الذي دمرني ودمر حياتي؟
يهيا لي ان الايمان بالقضاء خيرة او شره ينطبق في حالتي والغيب لا يعلمه الا الله

وما تفسير عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم  يعني ان ما نكره وما لا نحب فيه خير ؟



 
الشيخ الدكتور سليمان بن صالح الغيث

24/12/1436 11:40:36 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..

الزواج قسمة ونصيب ، فلو كان كتب وقدر لك الزواج من ذلك الشخص لتم ذلك ، ولا تعلمين قد يتزوجك ويطلقك ، أو يتزوج عليك ضرة ، فما يعلم أين تكون الخيرة ، لذا أبعدي عنك هذه الوساوس فهي من الشيطان ليحزن الذين آمنو .
واحرصي على أن تسألي الله الزوج الصالح الذي تقر به عينك .

والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الأسرة والمجتمع
المزيد ...