أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » القرآن وعلومه » حكم الاستدلال بايات القران في غير موضعها

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (124)
عدد المشاهدات:  869

03/03/1436 11:38:43 ص

  حكم الاستدلال بايات القران في غير موضعها
 

كنت في بعد عن الله ومسرف علي نفسي بالمعاصي وعندما اردت التوبه والرجوع الي الله وجدت شيئا من الالم والاختناق بداخلي فلم يكن ترك المعاصي سهلا بل كان بصعوبه شديده فكنت احزن احيانا
ولكن اصبر نفسي بالفرح بالله والرجوع اليه وحلاوه الطاعه ولذه الاستقامه ورجاء حسن الخاتمه باذن الله وتوفيقه  فكنت دائما اثبت نفسي واكثر من ترديد ايات القران  (( ورحمتي وسعت كل شيء ))  (( إن ربي لطيف لما يشاء ))  (( سيجعل الله بعد عسر يسرا )) فوقع في نفسي ان ذلك قد يكون استدلال من الايات في غير موضعها وقول في القران بغير علم  وان ذلك لمن اصابته هموم الدنيا فقط كمن نزل به فقر او فقد عزيز لديه   ولكن اكاد اجزم بان تلك وساوس من الشيطان ليبعدني عن طريق الهدايه وينغص علي حياتي ويكدرها فما العمل ارجو ان تبينوا لي وترشدوني ما الحكم فيما قلت وتوضحوا لي ايضا حدود اسقاط الايات القرانيه علي واقع الانسان حتي لا اقع في ذنب عظيم واتدبر القران خطئا وجزاكم الله خيرا

 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

14/10/1436 02:20:15 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
ألا بذكر الله تطمئن القلوب ، وترديد آيات القرآن من ذكر الله ، والآيات العامة مثل هذه لا بأس بالاستدلال بها في مثل تلك الأحوال مما يدخل تحت عمومها بوجه أو بآخر . لكن لا ينبغي التواكل والاغترار بحيث يكتفي المذنب بترديد شيء من الآيات أو الإقرار بالذنب وهو مصر على الذنب بل يجب عليه المبادرة للتوبة من ذنبه .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم القرآن وعلومه
المزيد ...