أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » العقيدة » العقيدة

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (35)
عدد المشاهدات:  236

13/04/1437 12:55:22 ص

  العقيدة
 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركته.انا و الحمد لله اصلى اغلب أوقات فى المسجد و اسمع القران لأكن في بعض الأحيان تأتيني بعض الأسئلة التي ترهبني وأحس بضيق في صدري وأهمها عن مسالة الخلد و غير ذلك و تأتيني هذه الاسئلة عندما أكون مقبل على امر فأنا مقبل على الزواج

 
الشيخ الدكتور عادل بن محمد السبيعي

16/04/1437 10:02:11 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..

عليك التعوذ بالله من الشيطان، وعليك بالحرص على محاربة
عدو الله الشيطان؛ لأن الوساوس من الشيطان، كما قال الله سبحانه: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ} {مَلِكِ النَّاسِ} {إِلَهِ النَّاسِ}  {مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ} ، فالمسلم يستعيذ بالله من شره ومن نزغاته في الصلاة وفي غيرها، فإذا كنت مبتلى بالوساوس فعليك بالاستعاذة بالله من الشيطان، والحرص على ملازمة ذكر الله وإذا دعت الحاجة أن تستعيذ من الشيطان وأنت في الصلاة فاستعذ بالله، وتتفل عن يسارك ثلاث مرات وتقول: أعوذ بالله من الشيطان. فالنبي صلى الله عليه وسلم عندما اشتكى إليه عثمان بن العاص الثقفي، شكا إليه كثرة الوساوس، وأن الشيطان لبس عليه صلاته، أمره أن ينفث عن يساره ثلاث مرات وهو في الصلاة ويتعوذ من الشيطان، قال: ففعلت فذهب عني ذلك. فينبغي للمؤمن أن يستعيذ بالله من الشيطان في الصلاة وخارجها إذا ابتلي بذلك، يكون عنده قوة، يكون عنده عناية بإقباله على الله وحضور القلب بين يدي الله حتى يسلم من عدو الله، فإذا شك هل توضأ أو ما توضأ، وهو يتيقن أنه متوضئ لا يعيد الوضوء، صلى ويعلم أنه صلى لا يعيد الصلاة، غسل وجهه وهو يعلم أنه غسل وجهه لا يعيد غسل الوجه، وهكذا لا يطاوع الشيطان في الوساوس التي تؤذيه وتضره، بل يحاربه بقوة ويتعوذ بالله من مكائده ونزغاته بقوة حتى يسلم من شره ومكائده.
والشيطان لا يزال بالمؤمن حتى يهلكه كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الشيطان لا يزال يوسوس للإنسان حتى يرد عليه من الوساوس الخبيثة حتى يقول: هذا الله خالق كل شيء، فمن خلق الله؟ قال: فمن وجد ذلك فليقل: آمنت بالله ورسله، ولينته  .
فإذا جاءت الوساوس من جهة الله فليقل: آمنت بالله ورسله، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ثم ينتهي، فلا يستسلم لهذه الوساوس، بل يحاربها، ثم لا يخوض في ذلك.
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم العقيدة
المزيد ...