أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » العقيدة » صلتي بربنا ضعيفه وحاسس أن انا في الضياع

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (0)
عدد المشاهدات:  318

02/07/1438 09:07:44 ص

  صلتي بربنا ضعيفه وحاسس أن انا في الضياع
 

أنا أشعر أني بعيد عن الله وأذنبت كثيرا وأريد التوبه عن ذنوبي وأشعر بالضيق لأني تركت الصلاه وحفظ القرءان لفتره طويله وفي كل مره أحاول الرجوع والعوده إلى الله ومع ذلك أتكاسل عن بعض الأحيان أو يأتيني أمر يلهيني أنا حزينه جدا بسبب ما أمر به وأحاول العوده وفي كل مره يحدث هذا ماذا أفعل ؟ في الماضي كنت أستيقظ فجرا لأحفظ القرءان وختمته ولكن أنا حاليا لما أحاول أحفظ مره تانيه أشعر كأني لم أحفظه من قبل وهذا يشعرني بالضيق . وكنت أحافظ على الصلاه و لا أسمع الأغاني وأحافظ على قراءه القرءان ولا أشاهد الأفلام أما الآن فالعكس تماما وأحاول التوبه والعوده إلى الله ولا أعلم ماذا أفعل ولا أعلم عندما أتوب كيف أعلم أن توبتي قبلت ؟ ، وأنا زرت الكعبه قبلا مرتين ودعيت الله أمام الكعبه أنه لما أحتاج إني أشوف النبي صلى الله عليه وسلم لما أكون بحاجه لرؤيته وفعلا شفته مره وقعدت أبكي أمامه أسأله أن أنا نفسي أروح الكعبه مره تانيه وهو ( صلى الله عليه وسلم ) قال لي أصبري . وده كان من ثلاث سنوات وللآن لسه مزرتش الكعبه مره تانيه بجد نفسي اروح مره تانيه . أنا أرى الكعبه كل يوم بمنامي وحتى لما أكون مستيقظه تمر عليا أيامي بالعمره كانها كانت بالأمس . أقسم بالله أن بجد نفسي أرجع مره تانيه . أنا حاسه أن أنا كل مدى في الضياع .
وكمان أنا فاكره أن أنا عليا صيام من السنين السابقه بس أنا مش فاكره عددهم وكذلك الفلاه وأفتكر كان عليا نذر مال أطله لوجه الله بس مش فاكره مقداره وأعمل إيه في الصلاه إلي أنا تركتها فتره وحابه أتوب من ترك الصلاه وأرجع أصلي تاني 

 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

26/07/1438 11:43:23 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
توبي إلى الله واستقيمي على طاعته وجاهدي نفسك في ذلك واعملي الطاعات فهي تزيد الإيمان واجتنبي المعاصي فهي تنقصه . واقضي ما تركت من الصوم واجتهدي في معرفة عدد الأيام مع الاحتياط وكذا الصلوات التي تركتيها إن لم تكوني تاركة للصلاة بالكلية ، وأكثري من النوافل ، ولا تتوسعي في الرؤى والمنامات ولا تعتمدي عليها فهي لا يؤخذ منها أحكام .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم العقيدة
المزيد ...