أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » العقيدة » ما حكم الانتماء لجماعية تقدس مرشدها

(0) (7) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (280)
عدد المشاهدات:  2066

27/03/1435 06:30:22 م

  ما حكم الانتماء لجماعية تقدس مرشدها
 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 استشيركم في هذا الوقت الذي اختلط فيه الحابل بالنابل وكثرت فيه الفتن كقطع الليل المظلم نسال الله ان يحفظ الاسلام والمسلمين .
السؤال /
لدينا في المغرب جماعة اسلامية صوفية ) جاء شيخها او مرشدها باشياء لا وجود لها في القران او السنة
منها الاتي
1 رباط اربعيني خلال الصيف يدخلون بيتا لمدة اربعين يوما يصومنها كلها دون خروج حتى للصلاة لايخرجون يصلون في البيت ويفتخرون حين خروجهم بالرؤى التي شاهدوها ويعتبرونها من المبشرات لنصرهم وصدق دعوتهم .
2 الاكثار من ذكر اقوال المرشد التي لاتناقش اكثر من اقوال الله ورسوله صلى الله عليه وسلم مع الغلو في مدحه وتقديسه
3 قيام الليل جماعة في البيوت كل اسبوع
4 ورغم موت مرشدهم مازالو يعتبرونهم حيا بينهم
5معارضة النظام واعتبار من مع النظام فهو ضدهم مما اذى الى خلق نوع من الحقد من طرف اعضاءها وباقي الناس
 6الايمان بالرؤى بشكل خطير
  7 خلق مفهوم "الصحبة" ويدعون انها سلسلة مستمرة من الرسول عليه الصلاة والسلام الى شيخهم ومن يشكك في مشروعه فهو مشكك في الصحبة وفي الاسلام
8 اختلافهم مع الجماعات الاخرى ونظرتهم النرجسية الرافضة لكل نصح وتصحيح للمنهج.
9 ابتداع دعاء خاص يسمى دعاء الرابطة .
انا كنت عضوا في هذه الجماعة وخرجت منها لانها كانت روجت لفكرة حدوث حدث عظيم سنة 2006 بسبب رؤية لشيخهم وابتعدت عنهم لانهم رفضوا التقد والنصح مع العلم ان الحدث العظيم لم يقع .
فما حكم الانتماء لهذه الجماعة التي تسمى جماعة العدل و الاحسان ؟ وهل تلك الامورالمذكورة  تمس العقيدة الصحيحة ؟وهل تجب عليا التوبة ان كان هناك شرك بالله غير متعمد.

 
الشيخ الدكتور عادل بن محمد السبيعي

04/04/1435 10:46:54 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
كل هذه الأفعال من البدع المنكرة وأصحابها على ضلال مبين , ولا يحل الانتماء لهذه الجماعة البدعية بحال من الأحوال .
وهذه الأفعال مما تضر جدا بالعقيدة الصحيحة التى أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  بالتمسك بها .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم العقيدة
المزيد ...