أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » العقيدة » أين موقع الروح في الجسد؟؟

(0) (2) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (499)
عدد المشاهدات:  2410

23/11/1434 10:37:17 م

  أين موقع الروح في الجسد؟؟
 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ,,,

يعتقد فلاسفة الغرب بأنه لا توجد هناك روح و إنهم ينقسمون حول مصدر الحياة لقسمين , فمنهم من يعتقد بأن مصدرها القلب و منهم من يعتقد بأن مصدرها هو الدماغ و لذلك قاموا بعمل عدة تجارب لا تخلو من عدم الأخلاقية , حيث قامو بنقل رأس قرد حافظوا عليه حيا بمضخة صناعية و التبريد لجسم قرد آخر مقطوع الرأس  فلم يستطع الرأس منح الجسد الحياة و ايضا قامو بقطع رأس كلب _ أكرمكم الله _ و حاولو الحفاظ عليه حيا فلم يبقى حيا كثيرا رغم توصيله بمضخة توفر له كل احتياجاته , و لكن عندما قامو بنقل رأس كلب لجسم كلب لا زال على قيد الحياة تمكن الرأس من البقاء حيا , خاب ظن الفلاسفة لأنهم اكتشفو أنه لا بد من بقاء الرأس متصلا بالجسد بالحلقوم حتى نبقى أحياء و إن قطع الرأس فإنه قد يبقى حيا لمدة لا تزيد عن 30 ثانية ليموت بعدها , قد تزيد المدة قليلا إن تم قطع الرأس بطريقة مدروسة و توصيله فورا بمضخة اصطناعية و لكنه لن يعيش , قال تعالى :_ ( فلولا إذا بلغت الحلقوم و انتم حين إذ تنظرون ) , حضرتكم ما خلفيتكم عن الموضوع؟؟ رابط الفيديو لعمليات الزراعة http://vimeo.com/groups/secondstory/videos/20230127


 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

27/11/1434 09:15:12 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
يا أخي المسلم ، ما أخبر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم حق لا مرية فيه . وما يقوله البشر ـ بحسب ما أوتوا من علم ـ إذا وافق الحق فهو شاهد على ذلك يزداد به المؤمن إيمانا ، وما خالفوا فيه الشرع لا يلتفت إلى قولهم فيه ؛ فإن الله عليم حكيم ، وأما البشر فما أوتوا من العلم إلا قليلا . ومن نظريات البشر التي وضعوها ما يكون رجما بالغيب لا نصيب له من الصواب . وفي الغيبيات إنما يعتمد على خبر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم . ولدى الفلاسفة ـ لاسيما الملحدون منهم ـ كثير من التخرصات والظنون المجردة التي لا سند لها حتى من التجارب العملية . فينبغي أن يكون المسلم على حذر عند التعامل مع نظرياتهم ولا يغتر ببهرجتهم وشهرتهم وتعظيم بعض الناس لهم فيتصور أن ما يقولونه صواب وأمر مسلم لا شك فيه .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم العقيدة
المزيد ...