أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الفقه » المنهح النبوي في النفقة

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (166)
عدد المشاهدات:  605

26/06/1435 04:37:39 م

  المنهح النبوي في النفقة
 

السلام عليكم
بارك الله فيكم على هذا الجهد المبذول: سؤالي عن منهج النبي صلى الله عليه وسلم في إدارةالمال وانفاقه وتسييره وفق ما يرضي الله سبحانه؟ وجزاكم الله خيرا

 
الشيخ الدكتور عادل بن محمد السبيعي

01/07/1435 05:12:47 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
المؤمن يسعى في أمور دنياه لا يكون كلا على الناس ، يكتسب الكسب الحلال ، ويبيع ويشتري ، ويفعل كل ما يصلح أمر دنياه ، فيتخذ المزرعة كما كان الأنصار رضي الله عنهم ، ويبيع ويشتري ، كما كان المهاجرون رضي الله عنهم ، لا يكون عالة على الآخرين ، يسألهم ويشق عليهم ، بل يجتهد في أن يغنيه الله عن الناس ، يتعاطى الأسباب المشروعة والكسب الحلال ، ويجتهد في طلب الرزق بالطرق المباحة والشرعية . من بيع وشراء ، وزراعة ، وحرفة أخرى مباحة ؛ كالحدادة والنجارة والخرازة والخياطة ، أو يشتغل عند الناس في مزارعهم وفي بنائهم وفي غير ذلك من الأعمال المباحة ، فيستخدم هذا الجسم الذي أنعم الله عليه به في طاعة الله ورسوله ، وفي كسب الحلال الذي يغنيه الله به عن الناس ، ويشرع له أن يتعاطى الأدوية المباحة التي يعينه الله بها على بقاء صحته وسلامة جوارحه . فالمشروع للمسلم أن يفعل الأسباب المباحة التي تنفعه في دنياه وأخراه ، وفي صحة بدنه ، وفي كسب الحلال وترك الحرام ، وفي الاستغناء عن الناس ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير » . ثم قال صلى الله عليه وسلم : « احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجزن فإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كذا لكان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل ، فإن لو تفتح عمل الشيطان »  رواه الإمام مسلم في صحيحه . والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الفقه
المزيد ...