أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الفقه » غش في بعض مواد امتحان الباكلوريا

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (179)
عدد المشاهدات:  843

22/09/1435 08:47:43 ص

  غش في بعض مواد امتحان الباكلوريا
 

السلام عليكم شيخنا الفاضل ارجو منكم الاجابة بارك الله فيكم. سؤالي هو كالتالي:قمت بغش في بعض مواد امتحان الباكلوريا لهذه السنة واخذت الشهادة بتقدير مستحسن علما بان لجوئي الى هذا الفعل،نسأل الله المغفرة،كان بسبب وجود صعوبة في حفظ المواد وطول المقررالدراسي.وانا الآن دفعت ملف طلب المنحة الجامعية وأريد التسجيل في الجامعة.وعازم على عدم تكرار هذا الفعل في الامتحانات الجامعية.فهل اذا أخدت شهادة الاجازة أو الليسانس وتمكنت من الحصول على وظيفة بهذه الشهادة،أي شهادة الاجازة، يعتبر الراتب الذي سأحصل عليه من الوظيفة في حكم المال الحرام لاني أعرف أن ما بني على باطل فهو باطل بمعنى أن حصولي على شهادة الاجازة بني على حصولي على الباكلورياالتي قمت ببعض الغش فيها والتي سجلت بها في الجامعة فأناالأن حائر من أمري هل أسجل بهذه الشهادة في الجامعة أو لا مع العلم أني معطل منذ سنوات عديدة وأنا في حاجة لأخذ شهادة الليسانس لأتمكن من اجتياز مباريات التوظيف بها.أرجواأن تفيدونا بجواب شاف على هذه المسألة في القريب العاجل جدا وأعتذر على الاطالة وبارك الله فيكم.

 
الشيخ الدكتور عادل بن محمد السبيعي

23/09/1435 06:00:37 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
لا يحل للطالب أن يغش في أثناء الامتحانات لأن الغش من كبائر الذنوب لقول النبي صلى الله عليه وسلم (من غش فليس منا) ولأنه يترتب على غشه أن ينجح أو أن يعطى ورقة النجاح وهو غير جدير بذلك ثم يتولى مناصب في الدولة لا تصلح إلا لمن يحمل الشهادة وإذا كانت هذه الشهادة مبنية على غش فإنه يخشى أن يكون ما يأخذه من الرواتب حرام عليه لأنه يأخذه وهو غير مستحق له حيث إنه لم يصل في الحقيقة إلى الدرجة التي تؤهله لهذا المنصب فيكون أخذه للراتب من أكل المال بالباطل فلتحذر  من الغش في الامتحان في أي مادة كانت لأن الحكومة لما وضعت المناهج على هذا الوجه ودخل الطالب لهذه المدرسة أو المعهد أو الجامعة على أساس أنه ملتزم بجميع مواده ومناهجه فإنه يجب عليه أن يوفي بهذا وألا يخون في أي مادة من المواد .
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الفقه
المزيد ...