أرسل سؤالك
ابحث في الخدمة التفاعلية  
 
خدمة الإجابة على الأسئلة الشرعية » الفقه » حكم لبس "الباروكه" لأسباب (صحيه).

(0) (0) حفظ بصيغة txt حفظ بصيغة Word حفظ بصيغة Pdf (90)
عدد المشاهدات:  288

10/04/1436 09:19:47 م

  حكم لبس "الباروكه" لأسباب (صحيه).
 

بسم الله الرحمن الرحيم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أنا مريضة صرع مزمن من ثلاث سنوات وأستعمل أدويه نفسيه وإطررت قص شعري "بوي" بعنى انه يكون بنفس شكل شعر الرجال جداً جداً قصير وهذا الشكل جداً متعبني نفسياً و رافضه تماماً شكلي بهذا الشعر وأخجل من مقابلة الناس بهذا الشكل وغالباً أكون مظطره جداً لخروجي وأحاول تغطية شعري بأي شكل ولا أستطيع الخروج خارج إطار العائله لأن الجميع خارج العائله لا يعلمون بمرضي ولكن بين العائله لا أهتم بهذا الأمر لأن الجميع فيما بينهم يعلم بمرضي والأغلب يعذرني لعلمهم بظروفي الصحيه والنفسيه ولكن عند علمي من الطبيبه انه من الممكن جداً يصاحبني المرض لسنوات جداً طويله وشيء موؤكد سأظطر لخروجي خارج إطار العائله في أي مناسبه لن أبقى لسنوات "حابسه حالي" والسبب شكلي و رافضه تماماً وبقوه خروجي أمام الجميع بهذا الشكل بسب نظرتهم لي لأنه يشعرني بالنقص كأنثى فهل يجوز لي شرعاً لبس "الباروكه" حتى أستطيع حظور المناسبات الكبيره فقط  "بالباروكه" خارج العائله وأشعر بإحراج ونقص فيني كأي أنثى ومن نظرة المجتمع لي باهذا الشكل لأنه لا يوجد فرق بين شكل شعري وشعر الرجال بشكل عام بهذه القصه وهذا الموضوع مؤثر بشكل كبير على حالتي النفسيه والشعر الطويل جداً جداً يتعبني  ويسبب لي صداع وشعور بثقل في راسي مع العلم عند قصي لشعري جداً ارتحت من الناحيه الصحيه لأنه مع التشنجات والصداع أحياناً أشد شعري من قوة التشنجات والصداع "والباروكه" لن ألبسها إلا في المناسبات خارج العائله فقط بين اللذين لا أسطيع الخروج أمامهم بهذا الشكل ... أعتذر جداً على إطالة السوؤال وشرح الحاله بالتفصيل لأنه من الصعب جداً ومسأله ليست بالسهله لعملي بشيء يدخلني في اللعن والطرد من رحمة الله ولأي شخص مسلم يهمه رضى الله ويكون هدفه وأساس حياته قبل كل شيء ونحن كمسلين أضعف من ان نعيش بدون رحمة الله وأنا لا أرضى بتاتاً عمل أي  شيء يكون سبب في لعني وطردي من رحمة الله ..

وشكراً.

 
الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخضير

17/10/1436 01:43:49 م

ÊÇÑíÎ ÇáÊÓÌíá:  
 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ..
جزاك الله خيرا على ورعك عن المحرم ، وأنت ذات شعر بحمد الله فلم تفقديه بالكلية ، وبإمكانك إطالته بعض الشيء وعدم المبالغة في قصه على الصفة التي ذكرت بحيث تقدرين على إبقائه ويكون مقبولا مستساغا في نفس الوقت . ولا يكون هناك حاجة للباروكة . 
والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 


مختارات من كل الأقسام
المزيد ...
مختارات من قسم الفقه
المزيد ...